RealFury’s Weblog
حياتي .. حكاياتي .. بدون رقابة .. و لا رتابة

Mar
31

يعني بالله عليكم في حد على وجه الأرض ما بيحب النياكة؟ خذوها منّي، نايك لمّا زهقت! الكل بيحب النيك! هاي طبيعتنا البشرية و ما بنقدر نغيّرها. مهما حاولنا!

شايف البنت اللي في المول و مش معبّرتك؟ هاي بتموت في النيك اكثر منّك. و كل ليلة قبل ما تنام بتجيب 20 ظهر. بس مو على اشكالك!

البنات بتموت على النياكة اكتر من الشباب، لو بطلع للوحدة منهم تنتاك ليل نهار بدون ما تحبل و لا حد يعرف و تقدر بالآخر تتزوج ابن عمّها المتغرب في دبي. ما بتقصّر! بس حبيبي … خد مني هاي الحكمة…. “علشان تنيك زي ما بدّك، لازم تكون زي ما بدّها”. يعني الشب الحلو المسمسم الحليوة اللنظيف اللي سنانه بتلمع و ريحته حلوة و مرتّب و متكتك و على الموضة بتلاقي ستّين وحدة ترمي حالها عليه…

فيا شباب، زبّطوا حالكوأ قبل ما تزبّطو قحباتكوا … و اللي بتزبط معاه نيكه من ورا نصائحي يشاركنا “قصّة نجاحو”

سمعت الصبايا زعلانات … ليش ما بتنصحنا كيف نزبّط واحد ينيكنا و يلعن ابو شرف كسّنا؟

حبيباتي، طبعا كلكن عارفات ان كل اللي بدّك ايّاه علشان ازعم شنب ينزل يلحسلك كسّك انّك تغريي! و تعشّمي و خصوصا بالكلام ذو المعنيين. يعني الكرة دائما و ابدا في ملعبكن.

نيكو و استنيكو و لا تعوّدو زباركم و كساسكم على الكسل، و افضل رياضة هي …. النيك!

ضايل عندكم اي شك انّه مافي عبيطة في الدنيا اللا و بتموت في سموات النيك؟

Mar
18

غزالة … شردت من 14 سنة و ما قدرت احصّلها…

يا الله شو حبّيتها! و يا الله شو تمنّيتها

بعد القطيعة .. صادتني .. و بعتتلي ايميل .. على هوت ميل القدييييم

يا الله شو ارتحت و انا بدردش معها لساعات!

هلّق تذكّرتني!؟ هلّق بعد كل المصايب اللي مرت في حياتي!؟

بعد ما صرت رح اخطب! طلعتلي من تحت سابع ارض

بعدها ما اتزوجت! و بعدها بتسطل و بتحل عت حبل المشنقة

ما قدرت اقاوم… ما قدرت ما احكيلها بحبّك

انا هاد الأسبوع قلت “بحبِّك” لثلاثة! و الرابعة .. الله ستر و طبعت خاطبة

انا بعرف، حظّي مع النسوان هيك … هبّات .. هبّات

بعتّلها مسج .. انّي بحبها

بعتتلي .. “بس بدي اطّمن انك و صلت على البيت”

من ايمتى كل هالحنان و النعومة!؟

و اللا بعد ما مرّت السنين .. و ما لقيتي كلب يتطلّع بخلقتك.. جاي تدوري في الدفاتر العتيقة!

آه .. بحبّك… و بموت فيكي كمان!

يا ما مرجت عليكي

ياما اتمنّيتك

و انتي اللي رفعتي جدران باردة ملساء صلبة من الرخام

حرمتيني من حُبِّك… و حرمتي حالك من السعادة و الهنا

لك يا بنت الكلب .. والله كان فرشتلك المحيط من رموشي

كان عبدّتك عبادة

و شو بدي اعمل ببنت الناس اللي لسة حاكي مع ابوها؟!

اللي وقفت معي .. حتى و انا بدعس عليها قالتلي انشالله ما اكون موجعة رجلك

بحبّك .. و بحبها.. و كس اخت قلبي .. يعني لازم يكون فيه اربع حجرات!!

Mar
16

هاي القصيدة ممنوعة في كل محل! و نادرة جدّا.. حبّيت اتركها هنا حتى لا تضيع

العنوان: ذهبت الزوجه الى الكنيسه كي تتطهر فنكحها ابونا وحطم احلامها وكسر قلب الشاعر المسكين

والقصه باختصار :

هي ان الشاعر ابراهيم طوقان اردني الجنسيه  من اصل فلسطيني جاء ليدرس بلبنان بالجامعه الامريكيه وهناك تعرف على فتاه احلامه واحبها واحبته لكن الشيء الوحيد اللي كان يعكر صفو هذه العلاقه الصادقه والبريئه هو اختلاف الدين فالشاعر مسلم وحبيبته مسيحيه (مع الإحترام للدينين) لكن هذه الاختلاف ما كان ليؤثر على الحبيبان اللذان تواعدا على الحب و الزواج لكن اهل الفتاه رفضو زواج ابنتهم من شاب على غير دينها ووقفو في طريق سعاده الابنه

المهم اجبر اهل الفتاه ابنتهم الى الذهاب الى الكنيسه لتعترف امام ابونا وكي تتطهر من ذنوبها لانها احبت شاب على غير دينها وعندما وصلت استقبلها ابونا ولعب بعقلها وضل يسايرها باسم الدين لحتى تمكن منها ونكحها وفض عذريتها وضيع مستقبلها .

رجعت البنت الى اهلها واخبرتهم بما جرى ولكي يستر الاهل على الفضيحه وافقو على زواج الشاعر المسكين  بابنتهم المسكينه ضحية ابونا اللي ما عندو دين

المهم تزوج العاشقان وليله الدخله اكتشف الشاعر ابراهيم طوقان ان زوجته مفتوحه وليست بكر وعندما سألها عن السبب حكتلو القصه وكيف انّها ذهبت على الكنيسه واللي عملو ابونا

هنا جن جنون الشاعر المسكين اللي ما طلع باليدو الا انو يكتب هل القصيده اللي ممنوع نشرها وغير موجوده بكتب الشعر ولا حتى بديوان الشاعر

المهم انا تعذبت كتيير لحتى استطعت جمع شتات القصيده،  واعذرونا فبعض الابيات غير موجوده ويوجد بعض الاخطاء في بعض الابيات لكن انا حاولت قدر الامكان ان ارتب الابيات و اوصل لكم القصيده وفكرتها كامله

 

فل وورد وو غيد في البجامات                      يا شهر ايار يا شهر الكرامات

واتلو الزبور كتابا غير ذي عوج                 هيهات مثله في الفسق هيهات

اٍذ هرَ فيه من بني البطريك أبرزه                 أيار يحيى به ميت الصبابات

يصور الجسم عريانا ولو كسيت                 اطرافه برداء ذي بطانات

اتى الحديقه يسقيها فخلفها                        ظمئى الورود الى شتى الدعارات

****                                              

في الركن ايقونة و هناك مبخرة                وهناك نسخة انجيل وتوراة

وصورة للبتول الام تحسبها                      قوادة قد خرًقت سوس البيوتات

عذراء وهي على التحقيق زانية!              فهل سمعتم عذارى ناصريات

وهل سمعتم باٍم جائها ولد                        من غير وطىء (اٍحم) أم الخيانات

****                                              

جثت على ركبتيها وهي واضعة                كفا بكف و همت بالضراعات

بنتي … أبونا اني جئت خاطئة                  فهل ترى الرب يعفو عن خطيئاتي

فدمدم الاب فرحانا وقال لها                      طوبى لاهل الخطايا و الخطيئات

تلى نصف اصحاح فدوخها                       ذكرا ووعظا في صلب الديانات

اٍن شئت ان تكسبي طهرا و مرحمة            فجردي الجسم من ثوب الخيانات

تعرت البنت من ثوبها فبدت                     في ثوب حواء تغري بالخيانات

كالرمح قامتها الهيفاء فاتنة                     وجسمها البض يضوي كالثريات

الوجه كالبدر يشفي القلب منظره               ان شافها عابد عاف العبادات

رمانتا صدرها قد اَن قطفهما                     ترفرفان اضطرابا كالحمامات

وبطنها االبض كالفنجان صرته                 و تحته الجدي في واد و غابات

اما ابونا فقد زاغت عينه شبقا                  بل كاد ينكح من خلف العوينات

وحطم المذبح الديني مقتحما                    جسم الفتاة بقبلات وعضات

قالت ابونا يسوع فوقنا فيرى                    فقال نامي يسوع فوق بيضاتي

عطف المسيح ورحمات الكنيسه لا            تنالها البنت الا بالنيكات

فالمجدلية لم يترك بها رمقا                     من كثر ما ناكها باسم الصداقات

وقد ناكه المعمدان الفحل وهو فتى             غض وفي ايره فيض النبوات

وجاء من بعده قوم ابالسة                       تلقو الفسق عنهم بالوراثات

تلك الحقيقه يا ابنتي واول ما                   قامت عليه اساس للكنيسات

فتلك امك جاءت قبل واعترفت                   قالت علمت و عماتي وخالاتي

اهدئي واطمئني واركبي ذكري                  فعنده علم اٍيتاء المغيبات

واستل ايرا كرأس الهر تمرته                   وهب كالذيب منقضا على الشاة

وراح يطعن في فرج له سنم                     طعنا ازال به حصن البكارات

فصاحت البنت قد المتني ابتي                   سالت دماء عفافي فوق الياتي

فزمجر العلج غضبانا وقال لها                  الدم يغسل لثار الخطيئات

واهتز من فوقها من بعد والتفت                ساق بساق وعانات بعانات

وقلبا من ضروب النيك اعجبه                   وحلقا حينا في سماء الملذات

باالرفق حينا وحينا في مهارشة                مكررا ومعيدا بضع مرات

حتى اتى صاحب الناقوس يقرعه               أن الى الصلاه..ابونا في السماوات

فقام عن سبع او عن ثمانيه                      يرمي بمثل قذيف المنجنيقات

****                                            

رجوت غفرانك اللهم ملتمسا                     سرد الخطايا بسرد الاعترافات

عيسى الذي جاء في القران كان له            دين قوم وهذا دين عرصات

Mar
16
Mar
16

المنيوكة ديما زعلت لمّا حلقتها .. بس كانت حلاقة عالناشف

كنت انا و خطيبتي في وقتها طالعين! كنت بعرف ديما هيك و هيك عالجنب… تسالي يعني..

و خطيبتي كانت هبلة، مش بس هبلة .. سطلة! كنت ادلّعها، “زطمة”

المهم ايّام محاولاتي انّي ادردحها لخطيبتي المعتوهة !! ادردحها بأشاء غير انها تهجم علي علشان افرشيها و اجيبلها ضهر..  فأخدتها زي الخطّاب المحترمين على مطعم صيني علشان يعني .. لعل و عسى احب فيها اي اشي!

دخلنا من هون .. شافتنا ديما.. انعجقت! تقوم .. و اللا تقعد .. و اللا تتخانق! عملت حالها بدها تروح على الحمّام … و انا بضحك .. لأنّي انفقست

المهم .. اكلنا .. و انبسطنا .. و ديما من قهرها دخّنت سيجارة و هية ما بتدخّن

انا كنت حاسس بتأنيب الضمير،

قبل الفصل بأكم يوم.. كنت طالع  مع الشباب اللي صارلي الف سنة ما شفتهم واللا واحد منهم طلع يشوف المُزّة بتاعتو برة روفرز! طبعا شبع بعبصة ..

اتاري الأخ كاينة حاكية معاه ديما (لمّا كانت الحيوانة على ذمّتي) و بترتب الأمور معاه

ديمة و الخروف اتجوّزا.. و انا و الهبلة تبعتي فركشناها لأنها معتوهة … بس الحمد لله انّي ما فتحتها .. كان اتدبّست فيها

كس اخت النسوان شو خرا

Mar
16

صاحبي عريس جديد

مرتو مش بطّالة .. بس مبيّن عليها شلكّة درجة اولى! و المسكين يا غافل الك الله!

كل ما تعمل حركة بتفنجل عنيها بعيني زي المكلّحة

كل ما اعمل حركة .. تتطلع فيي زي اللي بدها

مبيّن عليها ممحونة! شكلي رح ابعت لصاحبي المسكين علبيتين فياجرا هدية!

كس اخت هيك نسوان شراميط! و انحووا في بيوت

Mar
14

صاحبتي المهسترة … لسّة ما حكت .. و لا صحيت

بس انا عارف شو رح تقول… انتا ضحكت علي… و انا كنت نعسانة .. و انا عمري ما عملت هيك!! خلصونا عاد!

في بنت بالدنيا عمرها ما لعبت في حالها!!؟ نفسي اعرف بس! في وحدة عمرها ما جابت ضهر!!؟ بس لازم تحمييل الجمايل .. و تعب الضمير… انا عمري ما عملت هيك…!

يعني … بنت … صار عمرها 16 او 17 سنة.. و هرموناتها مولّعة … و عندها كس بيجنن! و لما تلمسة .. بتتكهرب .. معقول .. ما تراودها نفسها تلمسة… ؟ معقول بعد ما يجي ضهرها اوّل مرة بعد ما سمعت صاحباتها بيحكو في المدرسة عن النياكة … معقول ما تلعن ابو شرف بظرها و هيّة بتجيب ضهر و را التاني!!

بس ليش كلهم بيعملو حالهم ساذجين؟ و عمرهم ما جابو 90 ضهر بليلة!!؟

البنت اللي ما بتكذب.. لسة ما انخلقت… و يمكن انخلقت … بس مو بهاذا الزمان

Mar
14

اليوم بعتتلي المعتوهة صاحبتى القديمة المجنونة رسالة قصيرة:

بكرهك

المشكلة صارلنا مش حاكيين اكتر من شهر

انا بحب اعلّق الصبايا هيك! بحبّك .. و ما بدّي ايّاكي .. ما بننفع لبعض! ممكن مرض نفسي، لكن الحقيقة … مش هيك!! الحقيقة انا عندي مشكلة ثقة! انا ما بثق بحد

المقلب انها بتعرف صاحبتي اللي انا معاها هالأيام .. و اللي شكلو رح تترفّع لدرجة اعلى

حكيت مع المعتوهة! بدت تسب… قال شو: “حقير” … لعنت شرف ابوها بعزا امّها… انعدلت و صارت ناعمة و محترمة! بشرفي ناس ما بتستحي الا من العين الحمرا!

ايّام زمان .. كنت خجول، و بستحي .. و خيبة! بس على كبر .. بطّلت تفرق مع سمواتي! اللي بدهاش، مع الصرماية .. الدرب اللي يودّي

بعد ما هديت .. المؤمنة.. المصلّية .. المحجّبة.. اللي ما حد لمسها… الا كلمتين و التالتة .. و بديت احكيلها تقعد في حضني .. تمنّعت شوي .. بعدين .. اه … و اوه .. و حبيبي الحسلي حلماتي… حبيبي الحسلي كسّي .. حبيبي كمان … ريّحتها على الآخر

انا قاعد بالمكتب! مأيّر.. و ماكل خرى.. بس بدّي انيّمها مرتاحة .. خلّيها شوي تبطل الأفكار الخرى .. بكرهك و ما بكرهك! بس يلاّ الواحد بيعمل خير و بيرميه بالبحر

ارتاحت … و نامت على قولة بحبّك.. اجا ضهرها ابو 15 مرّة.. طبعا ما حكت .. نفسي افهم ليش البنات بيعملوا هيك!!؟ يعني اجا ضهرك.. خلّيني اشعر انّي انجزت شي! خلّيني اشعر انّك مبسوطة! ايري بتصنّعكم

المشكلة … انا ما بحبّها .. البنت كتير صغيرة علي.. صحيح انّها “خسّة” بس انا بدي وحدة ناضجة! انشالله ما اندم على اختيار الناضجة!

كل ما صاحبتك تتصل فيك مبعوصة… شو بيكون بدها؟ 15 ضهر على الماشي.. و بتصير شو ملاك

و لا تحكولي مش كل البنات هيك!! و لا تحكولي انهم مش مماحين! اللا مماحين..  و لو بيصح للوحدة تنتاك ليل نهار بدون ما تحبل و لا يبين عليها … رح تنتاك .. بس بشرط.. تحس انّها عم تنتاك و تضحّي من اجل الحب

لك ايري فيكم

كان معكم صريح الحقيقي… من قلب كس امّ الحدث